(سركون بولص) باللغة الكردية ابداع ادبي للشاعر والمترجم جلال زنگابادي -سامي المالح *

 

لا أبالغ ان قلت ان من أجمل الهدايا التي أسعدتني من القلب في حياتي كلها كانت هدية الاستاذ جلال زنگابادي (81 قصيدة مختارة لسركون بولص) التي ترجمها الى اللغة الكردية، أضافة الى مجموعة اخرى ثمينة من مؤلفاته وترجماته.
أن أقرأ الشاعر الآشوري العراقي الكبير سركون بولص (1944- 2007) باللغة الكردية كان في الحقيقة متعة ما بعدها متعة وإضافة أدبية ومعرفية رائعة.
سركون بولص المتميز والمرهف والمتمرد والمتشرد ورائد من رواد التجديد في الشعر العربي المعاصر، يبدوا لي وانا أعيد قراءة قصائده بالكردية، شاعرا ينتمي الى الناس في كل الدنيا يجيد كل اللغات بروح لا تحدها حدود وفكر منفتح ومشاعر تجعله الاقرب لقضية الانسان التي لا تتجزأ ولاتخضع للجغرافيا والانتماءات والخانات.
أنها مبادرة جريئة وعمل ابداعي كبير للاستاذ الشاعر والكاتب والمترجم الكردي جلال زنگابادي ان يعرّف ويقدم سركون بولص لابناء شعبه وليغني بذلك الثقافة الكردية ويمد المزيد من الجسور بين ثقافات الشعوب التي تتعايش وتواجه ذات الظروف والمصير وتتطلع معا للحرية والانعتاق.
لا بد لي من الاضافة ان الاستاذ زنگابادي يقدم فعلا بعمله هذا درسا لغويا للقاريْ الكردي كما يؤكد في مقدمته في تقديمه للكتاب. فأنا المغرم بالادب والشعر الكردي تفاجأت بالكثير من المفردات والصياغات والدراية في توظيف اللغة بلهجاتها المتعددة التي يجديها الكاتب.
شكرا جزيلا للاستاذ زنگابادي على اللقاء الدافيْ في اربيل وعلى الكرم والتوقد والحضور الملفت.
تحية وتقدير لكل عمل ابداعي يضيف لحياتنا الجمال والمعرفة والاثارة والمتعة ..
تحية ومحبة وإعتزاز للاستاذ زنگابادي مع باقات من الامنيات بالصحة والموفقية والمزيد من الابداع والعطاء النوعي!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* Sami Maleh
https://www.facebook.com/profile.php?id=100009415262673

صورة ‏‎Jalal Zangabady‎‏.
صورة ‏‎Jalal Zangabady‎‏.
Share on FacebookEmail this to someoneTweet about this on TwitterPrint this pageShare on Google+

التعليقات