كتب الشاعر العراقي خلدون جاويد عن قضبة الوكن المحبط وشلش

موضوع في بالي احب ان اقوله وهو يؤرقني قليلا او كثيرا . قضية الوطن تحبطني كل يوم اذكر شلش العراقي يوم غادر الكتابة . kaldonانا لن اغادرها لكن ماعندي مهجة بعد للشعر بخصوص وطن يتقهقر وشعب في عمومه يتلون . يقتل بعضه بعضا . ولربما لا تصل الى عمومه الغالب ادنى مايقال او يكتب . والبعض يتحدث عن لا جدوى وعن عبث المشهد حاضرا ومستقبلا . لا لن يعود الزمن الجميل . انا حزين ومحبط وعلي ان ارفع صخرة سيزيف مرة اخرى الى قمة الجبل . هل سأكتب للوطن مرة اخرى كيف وماذا اقول اعطني موضوعا جديرا بالكتابة لأبدأ اعطني ومضة في آخر النفق لكي الاحقها . كن حقيقيا معي والرجاء من البعض عدم كتابة آمالا جوفاء خارج الصدد . من كل عقلي وقلبي اريد يدا حبيبة تأخذني الى أكمة . كل الحب .

Share on FacebookEmail this to someoneTweet about this on TwitterPrint this pageShare on Google+

التعليقات