عواطف نعمة : لجنة الإعمار والخدمات النيابية تعتزم استضافة وزير الاتصالات للإجابة عن الاستفسارات حول عقد ( سيمفوني ايرثلنك)

خبركم – أكدت عضو لجنة الاعمار والخدمات البرلمانية، عواطف نعمة، عن نية اللجنة استضافة وزير الاتصالات حسن الراشد، قريبا في مجلس النواب لتوضيح الاستفسارات التي وردت بشان العقد الذي ابرمته وزارة الاتصالات مؤخراً نهاية عام 2015 مع شركة “سيمفوني – ايرثلنك”.عواطف نعمةوقالت نعمة في بيان اليوم :” ان عقد 1/ شراكات / 2015 لمشروع استكمال بناء شبكة الكابل الضوئي للربط البيني وتشغيل مشروع تقديم خدمات وتطبيقات الانترنت وامرار السعات عبر المنافذ الحدودية (مشروع شبكة SCIS الضوئية) هو استكمال للعقد السابق مع شركة نوروزتيل الذي يستدعي الاهتمام والرقابة المركزة ” ، مشيرة الى ان “هناك خروقات سيادية وأمنية ومالية وقانونية واقتصادية بمشروع الكابل الضوئي سمفوني – ايرثلنك “.

وأضافت :” نحن في اللجنة ندرس العقد الذي أبرمته الوزارة مع شركة سيمفوني – ايرثلنك مؤخراً، الا ان العقد المبهم ومفاصله لم ترتق الى الإيضاح المطلوب، لذا قررنا استضافة الوزير خلال الايام المقبلة، للاجابة على الاستفسارات التي أثيرت بشأن مدة العقد، ونسبة الدولة من الإيرادات، والإدارة الفنية للمنظومة، وخطاب الضمان والشبهات التي تحوم حول عمل الشركة نفسها، ومدى علاقتها بشركة نوروزتيل “.

وأكدت :” ان لجنة الخدمات تتابع هذه القضية بشكل دقيق من اجل ضمان سلامة التنفيذ ” ، مبينة :” ان وزارة الاتصالات تمتلك بنى تحتية متمثلة بشبكة الكابل الضوئي الوطنية التي تدار من قبل مهندسي الشركة العامة للاتصالات والبريد وهي تعمل بصورة جيدة وكافية وتصل الى كافة المحافظات والمدن والاقضية والنواحي، فلماذا هذه الشبكة الجديدة وما المغزى من اباحة السيطرة على اتصالات العراق لتكون بيد شركات القطاع الخاص الاجنبية والتي تحوم حولها شبهات الارتباط بنوروزتيل وغيرها من الشركات الاقليمية “.

وأشارت الى أن الشركة العامة للاتصالات والبريد هي شركة حكومية وتمتلك اكثر من 15,000 الف موظف وسوف يصيبها ضرار كبير من هذا العقد ولا نرى اي جدوى من هذا التعاقد “.

Share on FacebookEmail this to someoneTweet about this on TwitterPrint this pageShare on Google+

التعليقات