علاء الأديب : أغنيّة وشاعر

كثيرون يعتقدون بأن أغنيّة (عيناك ليال صيفية ..ورؤى وقصائد ورديّة)
التي غنتها ماجدة الرومي هي من قصائد نزار قباني ..وهناك من يعتقد بأنّها للشاعرة الكويتية الدكتورة سعاد الصباح.
ولكن الحقيقة هي قصيدة للشاعر اللبناني أنور نايف سلمان
وإنّ اسم القصيدة هو(سماوية العينين)
غيّرت فيها ماجدة الرومي وملحن الأغنية بعض كلمات ابياتها للتلائم مع الجملة الموسيقية في اللحن.
وإليكم القصيدة الحقيقية مع نبذة عن هذا الشاعر الرقيق.علاء الأديب
سماوية العينين

عيناكِ… ليالٍ صيفيَّهْ

ورؤيً, ومطالعُ شِعريَّه

ورسائلُ حبٍّ هاربةٌ

من كتُبِ الشوق المنسيّه!

عيناك, ويُغريني سفَرٌ

في هذي الجزرِ السحريه

في زُرقةِ ليلٍ… تغزلُها

أهدابُ القمرِ الفِضيَّه

وفمًا… مَنْ زيَّنَ هذا الوجـ

ـهَ بخُصلَةِ زهرٍ برِّيَّه?

وقوامًا حُلوًا مُرتحلاً

كشراع الشمس البحريه!

رائعةٌ أنتِ… كوجهِ الصَّيـ

فِ كنجمة صُبحٍ ليليه

تمشين على جفنيَّ رؤيً

عذراء الوعد سماويَّه

يا مَنْ صوَّر فيك الحُسنُ امـ

ـرأةً أحلى من حُوريَّه!

من أجل امرأةٍ مثلكِ أنـ

ـتِ يُزفُّ العمرُ لأُمنيَّه

ويصيرُ الحبُّ لنا قدراً

وتصير الدنيا أغنيَّه

……………………………….

ولد عام 1938 في الرملية – عالية – لبنان.
نال الثانوية العامة (البكالوريا) عام 1957.
عمل في التعليم والصحافة, ويعمل حالياً مستشاراً ثقافياً لشؤون السينما والمسرح والمعارض في وزارة الثقافة والتعليم العالي في بيروت.
عضو اتحاد الكتاب اللبنانيين, واتحاد الكتاب والأدباء العرب, ولجنة مراقبة النصوص الشعرية الغنائية في إذاعة لبنان.
دواوينه الشعرية: إليها 1959 – سميتُه الملك الآتي 1986 – بطاقات ملونة لزمن بلا أعياد 1995.
له الكثير من القصائد المغناة في الإذاعة والتلفاز اللبناني والعربي.
شارك في العديد من المهرجانات الشعرية في لبنان, وفي دول عربية أخرى.
ممن كتبوا عنه: جورج جرداق – شوقي بزيع – محمد علي شمس الدين – جوزف عساف.
حصل على جائزة الميكروفون الذهبي في مهرجان قرطاج 1994, وجائزة مهرجان القاهرة الدولي للأغنية العربية 1997.
عنوانه: ص ب 7430 – 113 الحمراء – بيروت.

Share on FacebookEmail this to someoneTweet about this on TwitterPrint this pageShare on Google+

التعليقات