صحفية جزائرية تدخل في غيبوبة بعد إصابتها برصاص قناص من داعش في الموصل

خبركم- يطالب المرصد العراقي للحريات الصحفية رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي بإرسال طائرة خاصة الى قضاء تلعفر لنقل الزميلة سميرة مواقي مراسلة تلفزيون الشروق الجزائري التي أصيبت في الرأس صباح اليوم عندما كانت في مهمة صحفية في تلعفر.16683955_1440741425967945_2805737970824861001_nوأبلغ الزميل مهند العقابي مدير إعلام الحشد الشعبي المرصد العراقي للحريات الصحفية، إن الزميلة سميرة مواقي وهي صحفية جزائرية تعمل في العراق وتغطي معارك القوات العراقية ضد تنظيم داعش في الموصل تعرضت الى إصابة بالغة في الرأس عندما كانت ترافق القوات العراقية في مدينة تلعفر غرب الموصل، وهي في غيبوبة حتى اللحظة بعد ساعات على إستهدافها برصاص قناص أصابها في منطقة الرأس وهي تخضع لعلاج مكثف في مشفى ميداني.

سميرة مواقي التي كانت تعمل لحساب تلفزيون الشروق الجزائري وقدمت إستقالتها مؤخرا ترفض البقاء في العاصمة العراقية بغداد وهي تعمل بشكل كامل في الموصل وتبقى لفترة طويلة رفقة القوات العراقية، وقال صحفيون أنها ترفض الضغوط التي تمارس عليها للعودة الى الجزائر.

هادي جلو مرعي

رئيس المرصد العراقي

009647702593694

Pdciraq19@gmail.com

Share on FacebookEmail this to someoneTweet about this on TwitterPrint this pageShare on Google+

التعليقات