دي ميستورا يتحدث عن السيناريو الأسوأ لتطور الأزمة السورية

أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن تقسيم البلاد لمناطق نفوذ هو السيناريو الأسوأ لتطور الأزمة السورية.58a46040c46188b54d8b4605

وقال دي ميستورا، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الإيطالي، أنجيلينو ألفانو، عقب لقاء بينهما في روما، الأربعاء 15 فبراير/شباط: “إن تقسيم سوريا المحتمل لمناطق نفوذ سيمثل الخيار الأسوأ، لأننا نعلم أن ذلك قد يؤدي إلى استمرار النزاعات الأهلية التي تمر بهما البلاد منذ سنوات طويلة”.

وأضاف دي ميستورا، مشددا: “نحن في الأمم المتحدة، بدورنا، لن ندعم هذه العملية في أي حال من الأحوال”.

وأشار المبعوث الأممي، مع ذلك، إلى أن هذا لا يستبعد أن يشمل مشروع الدستور السوري الجديد مسألة تخفيف مركزية السلطة التي من الضروري مناقشتها.

من جانبه، أعبر وزير الخارجية الإيطالي، أنجيلينو ألفانو، عن أمله في أن يتم العثور على سبل فعالة لحل الأزمة السورية خلال المفاوضات بين أطراف النزاع المزمع إجراؤها في جنيف الأسبوع القادم.

وأوضح ألفانو أن “الحديث يدور عن اتفاق سياسي من شأنه أن يعطي نتائج ملموسة، بما في ذلك، وبالدرجة الأولى، أن يسمح بإعادة اللاجئين ومواجهة الإرهاب الدولي”.

وشدد وزير الخارجية الإيطالي على أن تحقيق الاستقرار في سوريا شرط ضروري للتصدي للإرهاب.

وأعرب ألفانو عن الدعم الكامل لجهود دي ميستورا من قبل روما.

المصدر: نوفوستي

Share on FacebookEmail this to someoneTweet about this on TwitterPrint this pageShare on Google+

التعليقات