مؤرخ إسلامي شهير يصف صلاح الدين الأيوبي بـ”الخائن والحيوان”

وجه رئيس مجلس أمناء “وقف العثمانيين للعلم والعرفان”المعروف بقربه من حكومة حزب العدالة والتنمية في تركيا المؤرخ التركي الشهير قادر مصرلي أوغلو انتقادات لاذعة تحتوي على إهانة لفاتح القدس والأراضي المقدسة صلاح الدين الأيوبي رحمه الله.433

وتوصلت جريدة “الزمان التركية” إلى فيديو مثير للمؤرخ قادر مصرلي أوغلو، الذي فتح الرئيس رجب طيب أردوغان أبواب قناته إيه خبر (A Haber) له على مصراعيها ليقوم بالدعاية لصالحه، نشر عام 2015، يتحدث فيه عن صلاح الدين الأيوبي ، حيث أوضح أنه تربى على يد أستاذه نور الدين زنكي الذي بات سدا منيعا أمام الصليبيين، مشيرا إلى أن أستاذه زنكي أرسله إلى مصر من أجل تنفيذ مهمة موكلة إليه، إلا أنه تصرف وفقا لأهوائه بعد 6 أشهر وقرر إسقاط الدولة “الفاطمية” وتأسيس دولته الأيوبية، على تعبيره.

وزعم مصرلي أوغلو أن صلاح الدين الأيوبي ارتكب خيانة ضد “نور الدين زنكي”، وعقد مقارنة بينه وبين مصطفى كمال أتاتورك مؤسس الدولة التركية الحديثة، مشيرا إلى أن أتاتورك أيضا أرسلته الدولة العثمانية لتنفيذ مهمة مسندة إليه في منطقة الأناضول لكنه قرر إسقاطها وبناء الجمهورية التركية الحالية.

وزعم مصرلي أوغلو إلى أن صلاح الدين الأيوبي لم يكتف بتأسيس دولته الأيوبية فقط، ولكنه أسقط دولة نور الدين زنكي أيضا بعد وفاته، ثم استخدم عبارات بذيئة لوصفه قائلا: “صلاح الدين تزوج من زوجة معلمه نور الدين زنكي بعد وفاته.. لعنة الله عليك يا أيوبي! تزوجت من المرأة التي ربتك وعلمتك، يا حيوان يا بن الحيوان”، على حد قوله.

وادعى مصرلي أوغلو أن صلاح الدين الأيوبي عقد اتفاقا مع الصليبيين و”باع” الدولة السلجوقية، ووهب منطقة الأناضول لهم شريطة أن لا يمسوه بسوء، بحسب رأيه.

وتابع قائلا “إن صلاح الدين الأيوبي لا قيمة ولا وزن له عندي. إن الغرب كان يمدحه كثيرا لتصرفه وتعامله الجيد مع الصليبيين، غير أن المصادر الإسلامية القديمة لا تحتوي على أي مدح أو ذكر حسن في حق صلاح الدين الأيوبي”، على حد زعمه.

كما زعم مصرلي أوغلو أن صلاح الدين الأيوبي استغل دماء المسلمين من أجل إقامة دولته الخاصة، مؤكدا أن هذا يكفي لوصف الأيوبي بالملعون.

حب قادر مصرلي أوغلو لأردوغان

وكان قادر مصرلي أوغلو قد أدلى بتصريحات مثيرة للغاية قبيل الانتخابات الرئاسية في عام 2014، خلال مشاركته في برنامج “Deşifre”، على قناة “A Haber” للتعليق على العملية الانتخابية حيث قال “إن المسلمين مفروض عليهم أن يصوتوا لصالح “أردوغان” حيث إن القواعد الإسلامية تتطلب ذلك، حتى وإن كانت ادعاءات الفساد والرشوة صحيحة. الإيمان يأمرنا بذلك، والإسلام يأمرنا بذلك. لا مفر من ذلك”، على حد زعمه.

وأضاف مصرلي أوغلو: “سأختار المؤمن الذي لديه بضعة عيوب، بدلا من أن أختار أيا من أحزاب المعارضة “غير المؤمنة” المليئة بالعيوب”، وفق وصفه.

يذكر أن قادر مصرلي أوغلو يعرف بقربه وصلته بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان وقيادات حزب العدالة والتنمية الحاكم، كما أنه من الضيوف الخواص للمآدب التي يقيمها أردوغان في القصر الجمهوري.

(الزمان التركية) 

Share on FacebookEmail this to someoneTweet about this on TwitterPrint this pageShare on Google+

التعليقات