فريق عمل وكالة أنباء عراقية يتعرضون للتهديد ويطلبون الحماية

أبلغ عدد من الزملاء في وكالة “سكاي برس” للأنباء المرصد العراقي للحريات الصحفية إنهم يتعرضون الى تهديدات وإبتزاز من قبل جهات سياسية من خارج البلاد ومن الداخل وخاصة رئيس الوكالة الزميل مراد الغضبان، وإنهم يطلبون الحماية والمعاضدة للإستمرار في عملهم برغم تلك الأشكال من الضغوط.المرصد العراقي للحريات الصحفية

الزميلة نور الشطري مدير تحرير الوكالة قالت للمرصد العراقي للحريات الصحفية، إن وكالتها تتعرض الى حملة إعلامية شرسة، ومغرضة في محاولة مكشوفة لزعزعة نهجها الحيادي، وكشفها المفسدين، من قبل أصحاب النوايا المشبوهة، إذ قامت مجموعة من ضعاف النفوس بنشر الأخبار الكاذبة منتحلة إسم الوكالة، وموقعها الألكتروني، وبثها لأخبار مزيفة، وكاذبة، وتود إدارة الوكالة أن تشير الى أنها معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين، بالإضافة الى أنها لا تمتلك أي مكتب لها في  بقية المحافظات.

رئيس المراسلين في الوكالة حسن النصار كشف للمرصد العراقي، إن أحد أسباب تلك التهديدات هو طريقة التغطية الصحفية المعتمدة التي تفضح ممارسات سلبية وحالات فساد، وإن رئيس مجلس الإدارة الزميل مراد الغضبان يتعرض للتهديد المباشر والخطر بمختلف الوسائل والأشكال.

Share on FacebookEmail this to someoneTweet about this on TwitterPrint this pageShare on Google+

التعليقات