خصم “سوريا الديمقراطية” يمثل الأكراد في أستانا

أعرب المجلس الوطني الكردي في سوريا عن الأمل بأن يتخذ لقاء أستانا الخاص بالتسوية السورية، قرارات هامة وفعالة، بينما عبر تحالف قوات سوريا الديمقراطية عن امتعاضه لعدم دعوته للمفاوضات.أستانا

تجدر الإشارة إلى أن برو يدخل ضمن وفد المعارضة السورية المشارك في المفاوضات في أستانا.

وقال إبراهيم برو رئيس المجلس الوطني الكردي في سوريا في حديث لوكالة “أناضول”: “الأولوية في مفاوضات أستانا لتمديد الهدنة في سوريا ولذلك نرى أنه في ختام هذه المفاوضات ستتخذ قرارات هامة وفعالة”. وشدد على أنه ومن أجل حل كل المسائل، يجب وقف القتال والبدء بالحوار.

ونوه السياسي الكردي بأن وفد المعارضة أعد تقريرا خاصا حول وضع الأكراد في شمال سوريا سيتم عرضه خلال مفاوضات أستانا. وقال: سنطلب من جميع الأطراف تقديم المساعدة في مجال ضمان حقوق الأكراد في سوريا.

تجدر الإشارة إلى أن المجلس الوطني الكردي تأسس في كردستان العراق في 2011 بدعم من رئيس الإقليم مسعود البرزاني. وهذا الاتحاد على خلاف مع حزب الاتحاد الديمقراطي للأكراد السوريين ويتهمه بالتعاون مع حكومة الرئيس بشار الأسد. وتؤكد أنقرة أن وحدات الدفاع الشعبي التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي تتعاون مع حزب العمل الكردستاني المحظور في تركيا.

من جانب آخر أعرب التحالف الكردي السوري “قوات سوريا الديمقراطية” عن امتعاضه لعدم دعوة ممثليه للمشاركة في مفاوضات أستانا وذلك على الرغم من كل الانتصارات التي حققها خلال الحرب ضد داعش في شمال سوريا.

وأعلن ممثلو التحالف أنه لن يلتزم بأية قرارات قد تصدر عن لقاء أستانا.

من طرفه وصف صالح مسلم الرئيس المناوب لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري “قوات سوريا الديمقراطية” بأنها أحد اللاعبين الرئيسيين في الساحة وشدد على أن عدم مشاركتها لن يؤدي إلى ظهور حلول ناجعة للأزمة السورية.

وقد انطلقت المفاوضات من أجل تسوية الأزمة السورية الاثنين 23 يناير/ كانون الثاني في أستانا عاصمة كازاخستان بين وفدي الحكومة والمعارضة المسلحة السورية، برعاية روسية –تركية- إيرانية.

المصدر: وكالات

Share on FacebookEmail this to someoneTweet about this on TwitterPrint this pageShare on Google+

التعليقات