كوبا تصدر قانونا لتنفيذ وصية فيدل كاسترو ..فماذا كانت الوصية؟

أقر النواب الكوبيون أمس الثلاثاء مشروع قانون يمنع اطلاق اسم الزعيم الراحل فيدل كاسترو على اي شارع أو ميدان في البلاد وذلك نزولا عند وصية الزعيم الراحل.%d9%83%d8%a7%d8%b3%d8%aa%d8%b1%d9%88

وذكر الرئيس الكوبي راؤول كاسترو إن شقيقه فيدل طلب قبل وفاته في الـ 25 من الشهر الماضي عن عمر ناهز 90 عاما ألا يقام أي تمثال او نصب له وألا يطلق اسمه على أي شارع أو ميدان في كوبا. وصدق نواب المجلس الوطني الكوبي على رغبة فيدل كاسترو بالاجماع.وقالت النائبة جنيفر بيللو مارتينيز عقب التصويت “تكريمنا لن يكون باطلاق اسمه على كل شيء نبنيه، ولكن بابقاء ذكراه حية وبمواصلة مسيرتنا الاشتراكية.”

وكان فيدل كاسترو يعارض دائما في حياته إقامة أي تمثال له، وبالفعل لا يوجد أي شارع او ميدان في كوبا يحمل اسمه.كما امر الزعيم الراحل بألا يستخدم اسمه لاغراض تجارية او دعائية.

ولكنه سمح باستخدام اسمه من قبل الفنانين والجماهير عند مشاركتهم في المظاهرات السياسية.

وسمح ايضا باطلاق اسمه على مركز للابحاث متخصص بدراسة الدور الذي لعبه في التاريخ.

وقال راؤول كاسترو إن شقيقه الراحل كان يعارض بشدة ظاهرة عبادة الشخصية، وقد طلب شخصيا احالة مشروع قانون بهذا المعنى الى المجلس الوطني.

وكان فيدل كاسترو قاد الثورة الكوبية التي اطاحت في عام 1959 بحكم فولجينسيو باتيستا التسلطي الذي كانت تدعمه الولايات المتحدة.واعتنق كاسترو بعد ذلك الشيوعية وظل يحكم كوبا لـ 50 سنة تقريبا.

وكالات

Share on FacebookEmail this to someoneTweet about this on TwitterPrint this pageShare on Google+

التعليقات