شهادات ووقائع من ضفاف الذكريات / القسم العاشر مثقفون وشعراء واعلاميون عراقيون، في ذاكــرة براغ – رواء الجصاني

تفردت براغ، عاصمة بلاد التشيك، من بين عواصم الدنيا – غير العربية على الأقل – في صلتها مع الأحداث والشخصيات العراقية الثقافية وغيرها، وصلاتهم بها، ومنذ عام 1958 على وجه الخصوص … وحسبنا الاستشهاد هنا، للتأكيد على ما نزعم، باغتراب الجواهري الكبير إليها، وابداعه فيها طيلة ثلاثين عاماً (1961-1991)… ولجوء، ونشاط الشخصية، والمثقف الوطني البارز زكي خيري، لفترات غير قصيرة، على مدى سنوات مختلفة، وحتى العام 1991… وباقامة المفكر والفنان الرائد محمود صبري وعطائه في ربوعها، منذ عام 1963 ..%d8%b1%d9%88%d8%a7%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%b5%d8%a7%d9%86%d9%8a

– شعراء وكتاب وصحفيون

… وكحال جمهرة السياسيين العراقيين الذين أقاموا، وعملوا، وتمرسوا – وتمترسوا – في براغ طيلة العقود الخمسة التي تركز عليها هذه التأرخة (1958-2008) أقامت وأبدعت في عاصمة التشيك، ولفترات طالت او قصرت، نخبة من المثقفين العراقيين المبرزين، وعداهم، إلى جانب شعراء وأدباء وكتاب وفنانين ومترجمين ومحررين وغيرهم، مثل – مع حفظ الالقاب والمواقع:

فيصل السامر، صادق الصائغ، مهدي الحافظ، وقادر ديلان وشمران الياسري (ابو كَاطع) وغانم حمدون وزاهد محمد ومصطفى عبود، ونزيهة الدليمي وعزيز الحاج وعادل حبه وحميد مجيد موسى وكاظم حبيب ورحيم عجينه ومصطفى عبود ونزار ناجي وعزيز سباهي وعبد الاله النعيمي وموفق فتوحي وعدنان الجلبي ويحيى علوان وحميد برتو ومجيد الراضي وفالح عبد الجبار وعبد الحسين شعبان وسعاد خيري وعيسى العزاوي وكريم حسين وعدنان الأعسم ومحمود البياتي، ومهدي السعيد، وعصام الصفار، وقيس قاسم …

– اعلاميون وآذاعيون

 كما عمل اعلاميون واذاعيون عراقيون كثيرون في القسم العربي بهيئة الاذاعة المركزية ببراغ ومنهم: احمد كريم وعادل مصري ومفيد الجزائري وأناهيد بوغوصيان ويحيى بابان(جيان) وحسين العامل وموسى اسد ونضال وصفي طاهر وفائزة ابراهيم حلمي … ولربما يصح الحديث هنا بأن ذلك القسم كان حكراً – أو يكاد – للكوادر والشغيلة العراقيين…

– رابطة ثقافيـــة

وفي هذا السياق تجدر الاشارة أيضاً الى ان تشكيلات وأطر معنية متخصصة بالمبدعين والمثقفين والاعلاميين المقيمين في براغ، قد تأسست في عاصمة بلاد التشيك، وخاصة في الثمانينات الماضية، تحت اسم “رابطة الكتاب والصحفيين والفنانين العراقيين – فرع تشيكوسلوفاكيا”، وانتخب لأدارة مهامها ومسؤولياتها شمران الياسري وعبد الاله النعيمي ورواء الجصاني، على التوالي… اضافة لناشطين آخرين عديدين. وقد قامت تلك الرابطة بفعاليات ونشاطات مختلفة التوجهات، مثل النشر والندوات والمؤتمرات وسواها… وكذلك مساعدة مركز، أو شبه مركز، لنشطاء الرابطة المتواجدين في براغ والمعنيين بمهام التنسيق بين فروع “الرابطة” في أوربا ومن بينهم صادق الصائغ ومجيد الراضي ومفيد الجزائري وآخرون.

– اذاعة أوربا الحرة

في عام 1999 بدأت اذاعة “أوربا الحرة”، الممولة من الكونغرس الأميركي، بث برنامج يومي موجه من براغ، لدعم نضالات الشعب العراقي في مقارعة النظام الدكتاتوري، ومساعدة المعارضة الوطنية على تغييره… وقد كان طبيعياً أن يتطلب ذلك الأمر انشغال، واشتغال اعلاميين واذاعيين عراقيين ليتخصصوا في تحرير واعداد وترجمة البرامج وغيرها من شؤون ذات صلة… وذلك ما حدث بالفعل حين نشطت في تلك الاذاعة الموجهة لفترات زمنية مختلفة، شخصيات وأسماء اعلامية وثقافية عديدة منها: كاميران قره داغي، صادق الصائغ، سامي شورش، عبد الاله النعيمي، شيرزاد القاضي، غزوة الخالدي، فلاح موسى، ميسون ابو الحب، هاشم علي مندي، فريال حسين، حسين سعيد، ديار بامرني، نجيب بالاي، سميرة مندي، مؤيد الحيدري، كفاح الحبيب، ناظم ياسين  وغيرهم…

———————————————————————

  • ملاحظة ورجاء: يتمنى الكاتب ان يشارك الاصدقاء والمتابعون بإضافة

 اسماء اخرى فاتت الذاكرة ان توثقها في هذه التأرخة العجول.

                                                     

Share on FacebookEmail this to someoneTweet about this on TwitterPrint this pageShare on Google+

التعليقات