العثور على الصندوق الأسود وتوقف تحليق جميع طائرات طراز تو- 154 لحين معرفة سبب تحطم الطائرة المنكوبة

أعلنت وزارة الدفاع الروسية العثور على الصندوق الأسود الأساسي في موقع طائرة “تو-154” الروسية التي تحطمت قرب سوتشي في 25 ديسمبر/كانون الأول.

وقال مصدر في المكتب الإعلامي للوزارة الثلاثاء 27 ديسمبر/كانون الأول، “عثر جهاز “فالكون” الموجه في الساعة 5:42 بتوقيت موسكو على بعد 1600 متر من الساحل على عمق 17 مترا على جهاز التسجيل الأساسي للطائرة”.

وأشار المصدر إلى أن طائرة تابعة لوزارة الدفاع ستنقل الصندوق الأسود في الساعات القريبة المقبلة إلى معهد البحوث العلمية المركزي للوزارة في ضواحي موسكو لتفريغ المعلومات التي يحتوي عليها.

وأوضح مصدر في مقر العمليات الخاص بالتحقيق في أسباب الحادث أن الصندوق الأسود الأساسي الخاص بتسجيل بارامترات الرحلة وجد بحالة جيدة، مشيرا إلى تحديد موقع وجود الصندوق الأسود الثاني الذي من الممكن أن يتم انتشاله قريبا، بحسب قوله.

انتشال 12 جثة لضحايا كارثة الطائرة الروسية “تو-154”

وأكدت وزارة الدفاع الروسية انتشال 12 جثة و156 من أشلاء ضحايا طائرة “تو- 154” التي سقطت قبالة سواحل سوتشي جنوب روسيا.

وقال مصدر أمني الثلاثاء 27 ديسمبر/كانون الأول، “تم في الساعة الثالثة صباح الثلاثاء العثور على جثة جديدة، والعدد الإجمالي لجثث الضحايا، حسب المعطيات المدققة، يبلغ 12”.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن جثث ضحايا الكارثة ستنقل إلى موسكو لإجراء الفحص الجيني.

من جهة أخرى، قال مصدر من فرق الإنقاذ سابقا إنه تم خلال عمليات البحث العثور على قطع كبيرة من جسم الطائرة ومحركها الأيمن وذيلها.

ونقلت وكالة “تاس” عن مصدر أمني أن الغواصين تمكنوا من انتشال جثة قبطان الطائرة المنكوبة، رومان فولكوف.

وذكر المصدر أن الغواصين اكتشفوا الجثة بعد رفع أجزاء كبيرة من جسم الطائرة في قاع البحر، وتم التعرف على القبطان بواسطة العلامات الموجودة على بدلته الرسمية. كما تم انتشال جثة مساعدة رئيس قسم الثقافة في وزارة الدفاع أوكسانا بدرالدينوفا.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية العثور على ذيل الطائرة الذي يحتوي عادة على الصندوقين الأسودين، والعثور على جزء من المحرك، كما تم العثور على قطعة من الجسم أبعادها 3,5 متر في 4,5 متر.

المزيد حول الموضوع

عملية البحث عن الطائرة المنكوبة

وكانت وزارة الدفاع أعلنت، أن 45 سفينة وزورقا و5 مروحيات وطائرات بدون طيار تُستخدم في سياق عمليات البحث. كما تستمر عمليات فحص قاع البحر، إذ تضم فرق البحث 135 غواصا و7 أجهزة مخصصة للعمل في أعماق البحر. كما نقل إلى سوتشي جهازين مأهولين مخصصين للعمل في أعمال البحر، قادرين على القيام بمهمات تقنية صعبة في القاع.

يذكر أن الطائرة التي كان على متنها 92 شخصا، تحطمت فجر الأحد 25 ديسمبر/كانون الأول بعد مرور دقائق على إقلاعها من مطار مدينة سوتشي المطلة على البحر الأسود، وهي في الطريق إلى مدينة اللاذقية السورية.

هذا ونقلت وكالة “إنترفاكس” الروسية للأنباء، الثلاثاء 27 ديسمبر/ كانون الأول 2016، عن مصدر لم تنشر اسمه قوله، إن روسيا علَّقت تحليق جميع طائراتها من طراز تو-154 لحين معرفة السبب وراء تحطم إحدى هذه الطائرات القديمة، التي ترجع إلى الحقبة السوفيتية في البحر الأسود يوم الأحد، مما أسفر عن مقتل 92 شخصاً كانوا على متنها.

المصدر: وكالات

Share on FacebookEmail this to someoneTweet about this on TwitterPrint this pageShare on Google+

التعليقات