اختلاف التكتيك، يسرق الصدارة! – محمد الشذر

بطل الدوري الانكليزي للعام الماضي ليستر سيتي، النادي الانكليزي والذي فاز باللقب للمرة الاولى في تاريخه، بجهود حثيثة من قبل مدربه الايطالي كلاوديو رانييري، والذي لعب 38 مباراة، حافظ خلالها على صدارة الدوري ب81 نقطة ليحصد في اخر المطاف لقب الدوري الانكليزي وبجدارة.محمد الشذرليستر سيتي الذي جعل الفارق بينه وبين وصيفه ارسنال، 10 نقاط اذ لم يخسر الا 3 مرات فقط، جعل الامر يبدوا وكأن الحظ كان حليفا لرانييري، ليتوج باللقب في العام 2015-2016 اذ لم يثبت جدارته ويحافظ على لقبه منذ انطلاق الدوري الانكليزي للعام الحالي! اذ لا يزال قابعا في المركز السابع عشر، ولم يحصل الا على 17 نقطة فقط!

تشيلسي الانكليزي الحاصل على المركز 10 في الدوري الماضي، ب50 نقطة مقابل 38 مباراة، قد قلب الادوار ليزحف الى صدارة الدوري الممتاز منذ البدايات، فحتى الان يتربع على صدارة الدوري بواقع 43 نقطة من 17 مباراة خاضها حتى الان.

الفارق كبير جدا بين متصدر الدوري الحالي، وبين حامل اللقب العام الماضي، ويبدوا ان الايطالي الاخر انطونيو كونتي، مدرب تشيلسي، يريد خطف لقب البطولة هذا العام، ليضيف لقبا سادسا الى الالقاب الخمسة التي كان قد حصدها النادي الازرق سابقا.

380 مجموع مباريات الموسم الواحد للدوري الانكليزي الممتاز، اذ كل فريق يلعب 38 مباراة ليتوج بعدها باللقب حامل الصدارة، وبعده يأتي تسلسل الفرق بالنقاط وفق جدول المباريات ونتائجها لكل فريق غاض غمار المنافسة.

تشيلسي خرج مؤخرا بنتيجة الفوز على كريستال بالاس بنتيجة 1-0 ليبقى في الصدارة، بفارق 6 عن ملاحقه ليفربول”صاحب المركز الثاني حتى الان” اما حامل اللقب الماضي فقد تعادل مع خصمه ستوك سيتي بنتيجة 2-2 ليستمر مسلسل انتكاساته في ضياع لقبه.

يبدوا ان الايطاليان اختلفت تكتيكاتهما فأثبت كونتي جدارته حتى الان، لكن هل سيبقى في الصدارة؟ ام سيخطفها الالماني يورغن كلوب مدرب الفريق الاحمر “ليفربول” لانه الاقرب؟

Share on FacebookEmail this to someoneTweet about this on TwitterPrint this pageShare on Google+

التعليقات