داود اوغلو: يتوجب على ايران وتركيا منع الاجانب من التدخل في شؤون المنطقة

دعا رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو للتعاون بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وتركيا لمنع تدخلات الاجانب في شؤون المنطقة. واعرب داود اوغلو خلال مؤتمره الصحفي المشترك في طهران اليوم السبت مع النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية اسحاق جهانغيري، عن سروره لزيارة طهران وقال، انه وبعد ابرام الاتفاق النووي (بين ايران ومجموعة 5+1) توفرت اجواء مناسبة جدا للتعاون بين البلدين.اوغلو

واعتبر ان بلاده اليوم اكثر سرورا من اي دولة اخرى ازاء رفع الحظر والضغوط عن الجمهورية الاسلامية الايرانية، موضحا بان السبيل اصبح ممهدا اكثر من ذي قبل لتطوير العلاقات الثنائية والوصول الى حجم التبادل التجاري المامول وهو 30 مليار دولار سنويا بعد ازالة عقبة كبرى وهي الحظر.

ووصف رئيس الوزراء التركي، ايران بالكنز السياحي الذي لم يكتشف بعد وقال، لو اضفنا تجربة تركيا في قطاع السياحة الى مقومات ايران الطبيعية، لاستطعنا ايجاد اكبر قوة سياحية في المنطقة.

واشار الى انه من الممكن حدوث خلاف مع ايران بشان بعض المواضيع لكن روابط الجوار والجغرافيا لا تتغير واضاف، ان تاريخ وجغرافيا البلدين لا يتغيران ابدا، فالتاريخ بين البلدين تاريخ يحظى بماض عريق وان جغرافيا البلدين مكمل احدهما للاخر.

وقال، ان التعاون الثنائي في مجال التجارة والنقل والامن والسياحة من شانه ان يخدم مصلحة البلدين، مؤكدا ان تركيا قد تكون النافذة التي تطل منها ايران على الدول الاوروبية.

وتابع داود اوغلو، ان تركيا تعد البوابة لايران للوصول الى اوروبا وايران بوابة تركيا للوصول الى اسيا والدول العربية، لذا فان البلدين يكملان احدهما الاخر ولكليهما اسواق كبيرة في المجالات التجارية خاصة وان ايران تعد منتجا كبيرا جدا للطاقة وتركيا مستهلك كبير جدا، فضلا عن انها تعد ممرا لترانزيت الطاقة.

واكد رئيس الوزراء التركي بان ايران ومثلما تمتلك احتياطيات كبيرة للطاقة كالنفط والغاز فانها تحظى بذات القدر بثقافة وحضارة وتاريخ غني وانني بصفتي اعرف ايران جيدا فان لمدنها مثل اصفهان وشيراز ويزد ثقافة غنية يمكنها ان تكون بديلا عن النفط والطاقة.

واعرب عن اعتقاده بان ايران وتركيا كما وصلتا الى هذا المستوى من التعاون الثنائي في استثمار الطاقات بينهما فبامكانهما العبور بسهولة من العقبات السياسية الاقليمية واضاف، اعتقد بان التعاون بين ايران وتركيا سيكون مفيدا جدا لانهاء النزاعات الطائفية واراقة الدماء الجارية بين الاشقاء في منطقتنا.

واضاف، من الممكن ان تكون لنا وجهات نظر مختلفة في القضايا الاقليمية ولكن علينا عبر التعاون بين البلدين منع تغلغل الاجانب في المنطقة، والجميع يعلم بان السلام والاستقرار المستديم في المنطقة يمكن ان يتحققا في ظل التعاون بين ايران وتركيا.

وتابع قائلا، لقد كنا الى جانب اشقائنا الايرانيين في الظروف الصعبة وسنكون الى جانب بعضنا بعضا في المرحلة القادمة ايضا.

وفي الختام قدم داود اوغلو المواساة بوفاة ممثل الولي الفقيه امين الروضة الرضوية المقدسة آية الله عباس واعظ طبسي، بصفته عالما من علماء الدين الكبار في ايران.

انباء فارس

Share on FacebookEmail this to someoneTweet about this on TwitterPrint this pageShare on Google+

التعليقات