سوريين وعراقيين كانوا يخططون لهجوم في ألمانيا عشية العام الجديد

أعلنت شرطة ميونيخ، العاصمة الإقليمية لمنطقة بافاريا (جنوب)، أن لديها أنباء عن أن سوريين وعراقيين كانوا يخططون لهجوم في ألمانيا عشية العام الجديد. وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون العامة في بافاريا أن السلطات تلقت معلومات أولا من أجهزة الاستخبارات الأمريكية ثم من أجهزة الاستخبارات الفرنسية تفيد أن سبعة عراقيين يستعدون لتنفيذ اعتداءات.Munich-afp_0

أعلنت شرطة ميونيخ (جنوب ألمانيا) أن ثمة أنباء عن أن سوريين وعراقيين كانوا يخططون لهجوم في ألمانيا عشية العام الجديد. وأكدت متحدث باسم قوات الأمن في العاصمة الإقليمية لمنطقة بافاريا أن خطر تنفيذ اعتداءات ما زال “مرتفعا” في المدينة، وأن قوات الأمن ما زالت في حالة تعبئة.

وقال المتحدث “ما زال لدينا العديد من عناصر الشرطة مستنفرين وذلك سيستمر انطلاقا من مبدأ أن الخطر الأرهابي لا يزال مرتفعا”. وأشار مجددا إلى وجود “عناصر” تتعلق “بخمسة إلى سبعة أشخاص أرادوا ارتكاب اعتداءات انتحارية محتملة” في محطة القطارات الرئيسية بميونيخ وفي تلك الموجودة في منطقة باسينغ القريبة أثناء الاحتفال برأس السنة، باسم تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون العامة في بافاريا أن السلطات تلقت معلومات أولا من أجهزة الاستخبارات الأمريكية ثم من أجهزة الاستخبارات الفرنسية تفيد أن سبعة عراقيين عرفتهم بالإسم موجودون في المدينة ويستعدون لتنفيذ الاعتداءات.

وبحسب هذه العناصر، فإن هؤلاء الرجال أرادوا تنفيذ عملياتهم بمجموعات صغيرة في المحطتين المذكورتين، وعلى الأرجح أيضا في أماكن أخرى من المدينة. لكن الشرطة الألمانية لم تجر الجمعة أي عملية توقيف، فيما أعيد فتح المحطتين اللتين تم إخلاؤهما أمام العامة وحركة التنقل خلال الليل.

فرانس24/ أ ف ب

Share on FacebookEmail this to someoneTweet about this on TwitterPrint this pageShare on Google+

التعليقات