“مضر مجيد” كان يخطط لتنفيذ أعمال إرهابية في ستوكهولم

ستوكهولم: كشفت جهاز المخابرات Säpo أن المتهم بالتخطيط لارتكاب أعمال إرهابية في السويد مضر مثنى مجيد ( عراقي الجنسية) كان ينوي تنفيذ هجوم إرهابي في ستوكهولم.

وكانت الشرطة السويدية وجهاز المخابرات قد اعتقلوا يوم أمس مضر مجيد في كامب باللاجئين في منطقة بشمال السويد.untitled

وقام جهاز المخابرات باستجواب عدد من الأشخاص المشتبه بهم كما أنه يلاحق حالياً عدد آخر من المشتبه بأنهم إرهابيين في مختلف أنحاء البلاد.

وقال المدعي العام Hans Ihrman لوكالة الأنباء السويدية أن مضر مجيد تم نقله لستوكهولم اليوم الجمعة للبدء بمحاكمته من قبل المحكمة البدائية.

وأضاف أن المشتبه به يبلغ من العمر 22 عاماً وكان يزمع تنفيذ هجمات إرهابية في ستوكهولم قريباً.

بدورها أوضحت المسؤولة الصحفية في جهاز المخابرات Sirpa Franzén أن النيابة بدأت منذ يوم أمس الخميس التحقيق مع مضر مجيد، مبيناً أن الأجهزة الأمنية والشرطة تعمل حالياً على تكوين صورة لتحركات المشتبه به خلال فترة وجوده بالسويد.

من جهته أكد رئيس الشرطة الوطنية Dan Eliasson أن عدد من الأشخاص خضعوا للاستجواب خلال الحملة الأمنية يوم أمس الخميس في منطقة Boliden شمال السويد والتي أسفرت عن إلقاء القبض على المتهم الرئيسي مضر مجيد.

ورفض إلياسون الكشف عن عدد الأشخاص المشتبه بهم الذين تم استجوابهم، كما رفض إعطاء معلومات حول كيفية سير التحقيق وما إذا تمت إدانتهم بالفعل أو لا.

أما الباحث في شؤون مكافحة الإرهاب Hans Brun فقد أثنى على النجاح الكبير الذي حققته كل من الشرطة وجهاز المخابرات والذي أدى إلى اعتقال مضر مجيد.

وأوضح أن الأجهزة الأمنية عملوا بشكل سريع وفعال وتميزت عمليتهم بالوضوح والمهنية جداً، مشيراً إلى أنه لا يوجد حالياً أي معلومات تدل على أن أحد ما قد أصيب في الحملة

وكالات

Share on FacebookEmail this to someoneTweet about this on TwitterPrint this pageShare on Google+

التعليقات