وفد اقليم كردستان يشارك في فعاليات Sport Against Violence العالمية في روما

دلير ابراهيم –  روما-خبركم- شارك وفد من اللجنة العليا لماراثون اربيل الدولي وممثلي مجلس المنظمات غير الحكومية IKNNوحكومة اقليم كردستان في فعاليات “الرياضة ضد العنف Sport Against Violence العالمية، في العاصمة الايطالية روما، والتي جرت بحضور دولي واسع.

   شارك وفد اقليم كردستان بفعالية في انشطة “Sport Against Violence” وشرح للمشاركين بسالة قوات البيشمركة حماة السلام و التعايش السلمي في الذود ببسالة لحماية الارض والعرض من مجموعة داعش الارهابية، كما شرح الوضع المزري على الارض بسبب جرائم تنظيم داعش الارهابية، بحق النساء والفتيات الايزيديات والمكونات الاخرى والاعتداء عليهن و بيعهن كسبايا في اسواق النخاسة.  

كما تطرق وفد اقليم كوردستان لاجواء التعايش السلمي بين كافة الاطياف المتأخية في الاقليم، واحتضان الاقليم لاكثر من مليوني لاجيء ونازح و من المهجرين قسراً، والسعي الدؤوب لخدمة اولئك اللاجئين حسب الامكانيات المتاحة لحكومة الاقليم، وظرورة تكاتف جهود الاطراف الدولية لخدمة النازحين واللاجئين، والتي تفوق قدرة وامكانيات اقليم كردستان.

من جانبه اكد عبدالستار عصمت المنسق العام لماراثون اربيل الدولي عن الدور السلمي لاقليم كوردستان، وحث المشاركين في هذا الحدث الدولي الفريد، على ظرورة المشاركة في ماراثون اربيل الدولي الرابع المزمع اقامته في 30 من شهر اوكتوبر المقبل، مشيراً الى استتاب الامن و استقرار في المنطقة بجهود وبسالة قوات البيشمركة حماة السلام والتعايش السلمي.

يذكر بأن فعاليات “ Sport Against Violence ” والتي تقام سنوياً في العاصمة الايطالية روما، يضم العديد من الانشطة والفعاليات الرياضة والفنية والثقافية بمشاركة دول عديدة، دعماً للسلام والتعايش السلمي في جميع انحاء العالم، حيث تقام هذه الفعاليات تحت اشراف السيد نيكولا فيسكونتي رئيس منظمة “Sport Against Violence” والسيدة ريتا تاتا ريجي واعضاء من المنظمة ودعاة السلام من المنظمات الايطالية المدنية.

وعلى هامش هذه الفعاليات شارك وفد اقليم كوردستان العراق في العديد من اللقاءات والاجتماعات الجانبية مع الوفود المشاركة، بغية المزيد من التعاون والتنسيق واطلاع المشاركين على الوضع الراهن لاقليم كردستان، وبسالة و شجاعة قوات البيشمركة حماة السلام وفضح جرائم داعش الارهابية بحق المدنيين العزل من سبي وقتل واختطاف النسوة الايزيديات وبيعهن في اسواق النخاسة والاعتداء عليهن.

وكانت بسالة و شجاعة قوات البيشمركة محط انظار الايطاليين والوفود الاخرى المشاركة والرأي العام الرسمي والشعبي في ايطاليا، مع السعي لزيادة الدعم العسكري واللوجستي الايطالي لقوات البيشمركة حماة السلام.

Share on FacebookEmail this to someoneTweet about this on TwitterPrint this pageShare on Google+

التعليقات