مقالات

الايزيدية بين التكريد والتعريب – بيدار حجي شيخو

كاتب 1

هذه الاسطر ليست كافية لوصف ماحل من دمار وخراب بمناطق الايزيدية حيث بلغ مجموع القرى والمناطق  المعربة والمحتلة والمهجرة سكانها 215   قرية والقرى والمناطق المذكورة هي على سبيل المثال لا اكثر لان هناك المئات كهذه القرى والمناطق. بعد سقوط نظام الحكم الاحادي المذهب عام 2003 وتفكك الدولة العراقية بالكامل تنبأ العراقيون عموما خيرا والاقليات خاصة   لاسترجاع الحقوق المسلوبة ...

أكمل القراءة »

المسألة الكردية كعب آخيل السياسة التركية – حسن مصطفى حسن

كاتب 1

في صيف العام 1916وبينما كانت القوات العثمانية تفر من حلب مذعورة باقتراب الجيش الانكليزي من المدينة دخل بدو عشيرة العنزة بقيادة الشيخ مجحم المدينة  و فتحوا أبواب السجون و نزل الناس للشوارع فرحا و حدثت عمليات  السلب و النهب( الياغما) في المدينة فأمر القائد العثماني في قشلة الألمان بقصف حلب  بالمدفعية للانتقام من سكانها الثائرين لكن الضابط مصطفى كمال )أتاتورك ...

أكمل القراءة »

سفسطة بالمجان! – رسل جمال

%d8%b1%d8%b3%d9%84-%d8%ac%d9%85%d8%a7%d9%84

عرفت السفساطئية كأتجاه ومدرسة فلسفية يونانية، في عصور ما قبل الميلاد، في عصور غابرة ولت وانتهت، اذ كانت تعنى في بأدئ الامر، بتعلم قواعد البلاغة ودراسة التأريخ وفنون الطبيعة، ثم اقتصرت فيما بعد، على فن الجدل والحرص على الغلبة دون التزام بالحق والفضيلة، وهكذا اصبحت مرادفة لكلمتي الخداع والتضليل، فالانسان هو معيار الاشياء جميعها كما يدعون، فلا يوجد معيار يحتكم ...

أكمل القراءة »

يا فدائيو صدام … الإعلام مهنة وطنية لامتاجرة بين داكاكين الأحزاب…!- علي جليل الحمدلني

كاتب

سأختلف كثيراً هذه المرة، إذ لم أعتد على أن أعطي قيمة للبعثيين وفدائيو صدام، وليس على إستعداد أن أضيع لحظة بالتفكير للرد عليهم، ولكن خشية من أن يصدقه البسطاء، سأطرح بعض الأمور التي تلجم تلك الأبواق المأجورة حجراً. وأنا اطالع الصحف كعادتي اليومية، قرأت كلام لا يستحق أن اعطيه صفة المقال، كون المقال ينبع عن ضمير يمتلكه الكاتب، وهذا الشخص ...

أكمل القراءة »

ياسنة سوخة – هادي جلو مرعي

2017 سنة سوخة بكل المقاييس، فهي إمتداد طبيعي للسنوات التي مرت محملة بغيوم سوداء ورمادية تلونت بلون الدماء وتضمخت بها وتنوعت وتعددت ورمت ببلاءاتها على شعوب الشرق الأوسط العربي في سوريا والعراق ولبنان وفلسطين واليمن ومصر وليبيا وتونس والبحرين، عدا عن تفجيرات وإرهاب ممتد شمل قارات العالم الخمس، وحصد أرواح الآلاف من البشر، وشرد الملايين، وهدم ودمر ملايين البيوت والحارات ...

أكمل القراءة »

من سار في جنازة رفسنجاني – هادي جلو مرعي

بلغ الشيخ السن التي لاإنتظار لشيء بعدها سوى لموت سيأتي. يقول زهير بن أبي سلمى الشاعر الجاهلي. سئمت تكاليف الحياة ومن يعش ثمانين حولا لاأبا لك يسأم رأيت المنايا خبط عشواء من تصب تمته ومن تخطىء يعمر فيهرم بلغ الشيخ علي أكبر هاشمي رفسنجاني 83 عاما من عمره الذي قضاه مصاحبا لشخصية روح الله الخميني كوزير للدفاع في حرب الثماني ...

أكمل القراءة »

عندما يتعرى فخامة الوزير – اسعد عبدالله عبدعلي

صوت مكبرات الصوت في مطار بغداد يعلن خبرا مهما, للمسافرين المتواجدين في قاعة الانتظار, (( الرحلة إلى لندن تؤجل إلى الساعة الرابعة عصرا, بسبب خلل فني, نرجوا قبول الاعتذار)), تململ الوزير كثيرا, كان يتوق للخروج من العراق, تقارير الطبيب الأخيرة أخافته كثيرا, فالتقارير تتحدث عن ورم خبيث, هنالك الكثير من العمل في عاصمة الضباب يجب القيام بها, كي يطمئن على ...

أكمل القراءة »

مواكب الحسين ومواكب الحشد … – رحيم الخالدي

كل عام وعلى مدار السنين، ومنذ رِحلَة الإمام السجاد “عليه السلام”، تبدأ رحلة الزحف الحسيني بإتجاه كربلاء الحسين، وأول رحلة تبدأ من رأس البيشة في الفاو، كونها أبعد نقطة في خارطة العراق، ومن بعدها المناطق تباعاً، الى أقرب نقطة من محافظة كربلاء، والطريق مُعَبَّدْ بالمواكب، التي تقدم الخدمة للزائرين الوافدين، سواء بواسطة نقل أو على الأقدام، يُقَدِمُونَ بما تجود به ...

أكمل القراءة »

علي دجن : سياسة الرعاع و تحريف الحقائق

الرعاع الذين وصفهم علياً عليه السلام حينما صنفهم بقوله ( رعــاع يتبعون كل ناعق ) و هنا وجدت الكثير من اتباع مذهبي من هم جاء وصف الامام لهم بسهم الصائب، حيث رعاع القوم هم عبدة قياداتهم التي تخفي عنهم الموقف السياسي الحقيقي، او يوجهونهم هم يسجدون لتوجيهات القيادية او الدينية، و بهذا يعتبرون متأسلمين لا مسلمين؛ و مؤمنين لتوجيهات للمشروع ...

أكمل القراءة »

الفقراء والنازحين وتطلعاتهم لعام جديد – اسعد عبدالله عبدعلي

كانت ليلة مرعبة على عائلة مصطفى, حين دخلت عصابات داعش للأحياء السكنية, فهربت الكثير من العوائل, وكانت عائلة مصطفى فزعة مرعوبة, صراخ وعويل واطلاقات نارية تلاحقهم, ودخان يرتفع, وصوت الانفجارات هنا وهناك, وأعلام داعش السوداء تقترب منهم, هرب مصطفى وعائلته بسيارته القديمة من القتل الداعشي, الى أن خرج من دائرة الرعب. ليدخل الى مخيم النازحين وهنا بدأت رحلة القهر والتعب ...

أكمل القراءة »